fbpx

تعرف على تاريخ عسل المانوكا النيوزيلاندي

ماهو عسل المانوكا - تعرف على تاريخ عسل المانوكا - تيجان قولد

تعرف على تاريخ عسل المانوكا النيوزيلاندي

بداية يتم استخراج عسل المانوكا (النيوزيلاندي) من نوع خاص من النحل الغربي. والّذي يتغذّى على زهور شجرة الشاي. وهو أكثر أنواع العسل شهرة و أٌقواها في القدرة الشفائيّة. و لذلك ظلّ عسل المانوكا (النيوزيلاندي) يستخدم على مر العصور لعلاج أمراض متعدّدة، وذلك منذ أقدم الحضارات. وحديثا تمّت دراسته واستكشافه بشكل أكبر، والتعرف على قيمته الغذائية والدوائية. وهنا نستعرض لكم بشكل موجز تاريخ عسل المانوكا و فوائده و أماكن تواجده.

تاريخ عسل المانوكا

يعود أصل النحل المنتج لعسل المانوكا بالأساس إلى إنجلترا. ثم انتقل منها إلى الجزيرة الشماليّة بنيوزلندا على يد نحّالة إنجليزيّة. و تشعّب منها إلى باقي أرجاء نيوزلندا و بعض البلاد الأخرى مثل أستراليا و غيرها.
لا يرتبط عسل المانوكا بنيوزلندا بكونه سلعة مصدّرة و حسب. بل هو مرتبط بتاريخ وثقافة نيوزلندا، مثل تقديمه في جلسة توقيع معاهدة وايتانغي بين قبائل الماوري الأصليّة و الحكومة النيوزلنديّة. ومنذ دخول عسل المانوكا إلى نيوزلندا في منتصف القرن قبل الماضي، لم يتوقّف إنتاجه. ولكنّ ظلّت أنواع أخرى من العسل تفضّل عليه، إلا أن بدأت الدراسات العلمية المكثفة تجرى على عسل المانوكا الأصلي (النيوزلاندي) والتي أظهرت نتائجها القدرة الشفائية المتميزة في عسل المانوكا.

 

فوائد عسل المانوكا

عسل المانوكا (النيوزيلاندي) هو النوع الوحيد من العسل الّذي يحتوي على تلك المواد الإضافيّة. وهي الّتي تساعد على قتل البكتيريا المقاومة للمضادّات الحيويّة، والتي تتواجد في الجروح المزمنة و القرحات المختلفة. و لأنّ تلك القدرة الشفائيّة قابلة للقياس و مختصّة فقط بعسل المانوكا، أصبح له معياره الخاص، لقياس مدى نقاء منتجات عسل المانوكا و فاعليّتها طبقا لـ (UMF – Unique Manuka Factor) “مقياس المانوكا الفريد”. حيث يحدّد هذا المقياس نسبة تواجد مادّة Methylglyoxal (MGO) بعسل المانوكا. و على أساسه ما يقدّمه من فوائد وقائيّة و علاجيّة للإلتهابات و الفيروسات و مضادّة للأكسدة، وغيرها. 

أماكن تواجد المانوكا

يتم إنتاج عسل مانوكا بواسطة نحل العسل الغربي (Apis mellifera). والذي يبحث عن شجرة المانوكا أو شجرة الشاي (Leptospermum scoparium). والتي تنمو بدون زراعة في جميع أنحاء نيوزيلندا وجنوب شرق أستراليا.

ينتج عسل مانوكا من النحل الذي يقوم بتلقيح زهرة مانوكا، والتي هي موطنها نيوزيلندا. وتزهر فقط من 2-6 أسابيع في السنة. لكن لا يمكن إنتاج عسل مانوكا إلا في مناطق وفيرة بأزهار مانوكا الأصلية. وهذا هو السبب في وجود خلاياه في بعض المناطق النائية من نيوزيلندا و خصوصًا في الساحل الغربي من الجزيرة الجنوبية لنيوزيلاندا. 

نتيجة لارتفاع تكاليف شراء المانوكا، فإن عددًا متزايدًا من المنتجات التي تم تصنيفها حاليًا في جميع أنحاء العالم مغشوشة. وفقًا للبحث الذي أجراه UMFHA (الرابطة التجارية الرئيسية لمنتجي العسل في نيوزيلندا): فإنّه في حين يتم إنتاج 1700 طن من العسل سنويًا من نيوزلندا وأقل منهم في أستراليا يمثلون جميع الإنتاج العالمي تقريبًا. إلا أنه يتم بيع حوالي 10 آلاف طن من المنتجات دوليًا كعسل مانوكا  مما يُؤكد وجود الكثير مِن المُنتجات المغشوشة بالسوق.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *